حول :التفكير الناقد….  دكتور/حسن هاشم بلطيه

 

1-   التفكير الناقد ومهاراته

لايمكن لاى مجتمع ان يتقدم عن طريق انتاج افكار او مخترعات جديده فقط ،بل لابد من الوقوف بين الحين والاخر لتقويم هذه الافكار وتلك المخترعات من خلال نظره تحليليه ناقده ،وتحديد ما إذا كان هذا الانتاج سيفيد المجتمع ام انه يحتاج الى تعديل وتطويراو حذف.

كما ان الانسان لا يستطيع تنفيذ كل ما يتوصل اليه من افكار جديده ،بل عليه اخضاعها اولا للتقويم وذلك للحكم على مدى اهميتها ،وامكانية تحقيقها ،وكذلك مدى مناسبتها لقيم المجتمع وتقاليده،ولم ولن يستطيع الانسان القيام بهذه العمليه بدون استخدامه لمهارات التفكير الناقد (عماد الوسيمى:2003،221)

 وفى هذا الصدد يؤكدPinker حاجة الفرد الملحه الى التفكير الناقد لمسايرة الانفجار المعرفى الهائل الذى تشهده البشريه فى الالفيه الجديده،ويعتبر التفكير الناقد من المواضيع المهمه والحيويه التى انشغلت بها التربيه قديما وحديثا لما له من اهمية بالغه فى تمكين المتعلمين من مهارات اساسيه فى عملية التعليم والتعلم،إذ تتجلى هذه الاهميه فى ميل التربويين على اختلاف مواقعهم العلميه الى تبنى استراتيجيات تعليم وتعلم مهارات التفكير الناقد(فى:صالح محمد على ابوجادو،محمد بكر نوفل :2007،225)

ويعد التفكير الناقد أحد صور التفكير التى شغلت إهتمام الكثير من التربويين والسيكولوجيين فى النصف الثانى من القرن العشرين ،ويرتكز التفكير الناقد على حقيقه مؤداها ان المتعلم هو محور العمليه التعليميه ،وتهدف المدرسه من وراء ذلك الى تكوين العقليه المرنه المنفتحه والمتحرره من خلال تنمية اساليب واليات استخدام العقل والمنطق ،فالتفكير الناقد لا يقتصر على نقد خارجى لظواهر الاشياء بل يتعدى ذلك لنقد داخلى للظاهره والبحث عن العلاقات بين المقدمات والنتائج،واثارة تساؤلات حول القضايا والمشكلات التى يتعرض لها المتعلم (صلاح محمود:2006،159)

ولقد ابدت الدول العربيه اهتماما بالتفكير الناقد حيث اعدت وزارة التربيه والتعليم فى المملكه الاردنيه الهاشميه خطه لتدريب المعلمين  امتدت من عام 1991 م حتى عام 1998م،وكان أحد أهداف هذه الخطه توجيه التدريس لتنمية التفكير الناقد لدى المتعلمين.

وفى عام 2001- 2002 كان أول برنامج لتعليم وتنمية مهارات التفكير العليا من خلال المواد الدراسيه يطبق فى المملكه العربيه السعوديه وقد تم البدء فى بتدريب المعلمين على هذه المهارات ،وعقدت ورش عمل قوميه بالرياض عام 2002م حيث تم تدريب العديد من المعلمين ،ومعدى المناهج الدراسيه ومشرفى الفصول والادارات التعليميه،وتمثلت اهداف المشروع فى دمج تدريس مهارات التفكير فى المنهج الدراسى واعداد مجموعه من الدروس القائمه على مهارات التفكير باللغة العربيه فى كل ماده دراسيه وفى كل صف دراسى.

كما بدأت جمهورية مصر العربيه عام 2001 مشروعا تجريبيا هدفه تطوير جميع مكونات العمليه التعليميه وشمل 245مدرسه،وركز المشروع على تنمية مهارات التلاميذ على الحوار وحل المشكلات والتفكير الناقد

وفى اطار هذه المحاولات المستمره للارتقاء بنوعية التعليم أخذ الاهتمام بالتفكير الناقد يشغل حيزا متناميا فى خطط التطوير ولعل ماعضد هذا التوجه وادى الى استمراريته ماتوصلت اليه الدراسات العلميه من نتائج مفادها أن:

  • ·       تعليم التفكير لا يشكل مشكله بل هو أمر ممكن التحقيق
  • ·       أنواع التفكير يمكن تدريسها بفاعليه
  • ·       جميع الموضوعات مناسبه للتفكير اذا ماقدمت ضمن سياق مناسب.(عبد الواحد الكبيسى:2008،137-138)

” ان التفكير الناقد يرجع فى اصوله الى ايام سقراط التى عرفت معنى غرس التفكير العقلانى بهدف توجيه السلوك “(يوسف القطامى،1990،699)

والتفكير الناقد من اكثر اشكال التفكير المركب استحواذا على اهتمام الباحثين والمفكرين التربويين الذين عرفوا بكتاباتهم فى مجال التفكير وفى عالم الواقع يستخدم تعبير التفكير الناقد للدلاله على معان عديده من اهمها (فتحى جروان،1999،60):

  • ·       الكشف عن العيوب والاخطاء
  • ·       الشك فى كل شئ
  • ·       التفكير( التحليلى\التأملى)
  • ·       حل المشكله
  • ·       مهارات التفكير العليا فى تصنيف بلوم
  • ·       التفكير(الواضح\اليقظ\المستقل)
  • ·       التعرف على اوجه التميز والتناقض وعدم الاتساق.

وترى “ايزيس”التفكير الناقد على انه :العمليات العقليه ،والاستراتيجيات التى يستخدمها الفرد ليتخذ قرارات ويصدر احكاما ويعطى تفسيرا لما يراه (ايزيس رضوان،2000،8)

و التفكير الناقد عباره عن:نشاط عقلى يقوم به الفرد عندما يواجه موقفا يتطلب منه اصدار حكم او ابداء رأى،ويتم ذلك بفحص المعتقدات والمقترحات واخضاع المعلومات والبيانات لاختبارات عقليه ومنطقيه فى ضوء الشواهد التى تؤيدها ،والحقائق المتصله بها،واستخدام قواعد الاستدلال المنطقى،وتجنب الاخطاء الشائعه فى الحكم. (خليل يوسف الخليلى،واخرون:1996)،(ابراهيم احمد الحارثى،1999،85)

ويعرف التفكير الناقد لدى “نايفه”بانه:تفكير تأملى معقول يركز على مايعتقد به الفرد او مايقوم بادائه ويتضمن قابليات وقدرات عن مهارة التميز بين الفرضيات والتعميمات وبين الحقائق والادعاءات وبين المعلومات المنقحه والمعلومات غير المنقحه”(نايفه قطامى،2001،45)

 و يذكر”بهجت”ان التفكير الناقد عملية تحليل للمشكله ،وفحص مكوناتها وتقويمها لاستنتاج وتركيب افكار جديده للاشياء تمكن من اتخاذ قرارات للعيش والعمل فى العالم التكنولوجى المعقد والمتغير.(رفعت محمد بهجت،2002،20)

وعن” سعاده” يؤكد كل من “مور وباركر” ان التفكير الناقد عباره عن الحكم الحذق والمتأنى لما ينبغى عليه قبوله او رفضه او تأجيل البت فيه حول مطلب ما او قضيه معينه مع توفر درجه من الثقه لما نقبله او نرفضه (جودة احمد سعاده،2003،103)

ويرى (على سامى الحلاق،2007،44)التفكير الناقد عمليه ذهنيه تتضمن مهارات متعدده ،يمكن التدريب عليها لتحقيق كفاية التفكير الناقد.

ويقول”طافش عام2004″ان التفكير الناقد هوتفكيرا يهدف الى الوصول الى الحقيقه عندما ينفى الشك عنها عن طريق :(فى: وفاء الخطيب،2009 ،43)

  • ·       دراسة الادله المنطقيه
  • ·       توافرالشواهد وتمحيصها.

ويرى”النجدى عام 2005″ان التفكير الناقد أحد انماط التفكير العليا التى من الممكن ان تساعد الفرد على الفهم الصحيح والتفكير المنطقى والعقلانى فى كل ما يدور حوله ويتعرض له من مواقف حياتيه ومشكلات ويساعده على حسن التصرف والوصول الى استنتاجات سليمه.(فى : وفاء الخطيب،2009،44)

والتفكير الناقد من وجهة نظر :Richard&Linda هو فن تحليل وتقييم التفكير والعمل على تحسينه.(Richard Paul &Linda Elder,2006,4 )

وتعرف “حياة رمضان”التفكير الناقد بانه:استخدام لمهارات التفكير فى فحص وتقصى المعلومات المقدمه وتفسيرها واستنتاج العلاقات بينها وفهم الافتراضات وتقديم الحجج والبراهين(فى:هاجرالمولد،2007،79)

ويذكرWood ان التفكير الناقد عملية استخدام التفكير للتمييز بين الصواب والخطأ من العبارات او الاصوات التى نسمعها يوميا (wood,R,2002,1)

اماRobson فيقول ان التفكير الناقد يشير الى التفكير التقاربى ويهتم بالاستدلال الاستقرائى(Robson,S.,2006,169)

ويذكرSternberg ان التفكير الناقد محموعه من المهارات والقدرات ،واستعداد لاستخدامها فى التفكيرباسلوب دقيق ومعتنى به (Sternberg,et.al.,2007,5)

ويعرف التفكير الناقد لدى” كامل فاروق “بأنه مجموعة العمليات العقليه التى ينجزها الطالب عندما يواجه مشكله او موقفا محيرا او موضوعا معقدا او قضيه مثيره للجدل ،ويمارس من خلالها المهارات العقليه التى تمكنه من اصدار احكام صحيحه واتخاذ قرارات صائبه تعينه على حل هذه المشكلات (كامل فاروق,2005،16)

وتقول “دعاء ذكى” ان التفكير الناقد هو:نشاط عقلى يتضمن معالجه للمعلومات والوقائع التى تصل الى الدماغ عن طريق الحواس ومن ثم تقويمها بهدف الوصول الى حل لمشكله او اتخاذ قرار او اصدار حكما على قضيه او موضوع ما “(دعاء ذكى ابراهيم ،2006،10)

ويعرف التفكير الناقد لدى “عبد القادر”بأنه:”عمليه عقليه يقوم بها المتعلم حينما يتعرض لموقف ما او مشكله معينه يمارس من خلالها سلسله من المهارات العقليه (مهارات التفكير الناقد) المتتابعه بطريقه منطقيه منظمه تمكنه من الحكم على الاشياء ذات العلاقه بالموقف او المشكله وفهمها وتقويمها ومن ثم التوصل الى حل لهذه المشكله والسيطره على هذا الموقف ومحاولة الاستفاده من ذلك فى مواجهة المشكلات التى تعترضه مستقبلا”(عبد القادر محمد،2006،137)

ومماسبق يمكن ملاحظة مايلى:

  • ·       ان التفكير الناقد يرتبط …:

-         اتخاذ القرارات الصائبه،واصدار الاحكام الموضوعيه الصحيحه

-         بكل مستويات التفكير العليا لدى” بلوم” ( التحليل– التركيب – التقويم)

-         باستخدام قواعد المنطق والاستدلال المنظم

-         التفكير( التأملى \ المنطقى \ العقلانى \التقاربى )

-         الاستخدام الواعى لمختلف انماط التفكير العلمى  ومهاراته

-         الدراسه المتأنيه للادله ،والتمحيص الدقيق والمنظم للشواهد

-         بكشف العيوب والاخطاء مع التبرير والتفسير

-         التمييزبين: الحقائق والادعاءات مع التبريروالتفسير

-         اصدار احكام بشأن: ( صحة او خطأ) ،(معقولية او عدم معقولية ) حل لمشكله ما مع التبرير والتفسير

-         حل المشكله

وفى ضوء ما تم عرضه من تعاريف للتفكير الناقد وما تم استخلاصه من تلك التعاريف يمكن تعريف التفكير الناقد فى الدراسه الحاليه بأنه:

نشاط عقلى للمتعلم يتضمن :معرفته وادراكه لسلبيات وايجابيات( فكره \ موضوع \ مشكله )ما ،وقدرته على تفسيرو تبرير سلبيات وايجابيات تلك الفكره اوهذا الموضوع او تلك القضيه تفسيرا و تبريرا علميا دقيقا يستند الى التفكير العلمى ،وقدرته كذلك على اتخاذ القرار الصائب فيما يتعلق ..(الفكره \ الموضوع \ المشكله ) ،واصدار الحكم العلمى الموضوعى السليم بشأن (الفكره \ الموضوع \ المشكله ) مستخدما فى ذلك كله عمليات العلم ومختلف مهارات التفكير العلمى وما يمتلكه من خبرات سابقه فى اطار هذه الفكر هاو هذا الموضوع او تلك المشكله .

هذا ويحدد” جابر عبد الحميد “مهارات التفكير الناقد ( جابر عبد الحميد :1997،76-77)فيمايلى:

  • ·       دعم المعلومات الاساسيه ،وتشمل:

-         تحديد دقة الملاحظات

-         تحديد موثوقية المصادر الثانويه

  • ·       الاستنباط ،ويشمل مهارة استخدام الدليل او الشاهد والتى تتكون من :تفسير على اساس متين – تنبؤ على اساس جيد – تعميم على اساس راسخ – استدلال بالمماثله .
  • ·       الاستدلال ،ويشمل

-         جدل شرطى صادق مثل :اذا كان…..فإن

-         جدل مقولى مثل: كل \ بعض

ويذكر Coton,et.al.,2004,12)) ان مهارات التفكير الناقد تتمثل  فيمايلى:

  • ·       تفسير المعلومات  ،تقييم الدليل  ،تحديدالفرضيات والاخطاء فى الاستنتاجات،
  • ·       تقييم الحجج ، كتابة الاستنتاجات.

كما يذكر كل من (عبد السلام ،سليمان،1982،8) ،(عفانه،1998،46) ان مهارات التفكير الناقد خمس مهارات رئيسيه هى:

  • ·       التنبؤ بالافتراضات : وتتعلق بتفحص الحوادث او الوقائع ،ويحكم عليها فى ضوء البيانات او الادله المتوفره
  • ·       التفسير: ويتمثل فى اعطاء تبريرات او استخلاص نتيجه معينه فى ضوء الوقائع او الحوادث المشاهده التى يقبلها العقل الانسانى
  • ·       تقييم المناقشات : وتتمثل فى التمييز بين مواطن القوه والضعف فى الحكم على قضيه او واقعه فى ضوء الادله المتاحه
  • ·       الاستنباط : ويتمثل فى استخلاص العلاقات بين الوقائع المعطاه بحيث يتم الحكم على مدى ارتباط نتيجه ما مشتقه من تلك الوقائع ارتباطا حقيقيا أم لا بغض النظر عن صحة الوقائع المعطاه او الموقف منها
  • ·       الاستنتاج :  ويتمثل فى التمييز بين درجات احتمال صحة او خطأ نتيجه ما ،تبعا لوقائع معينه معطاه.

2-   خصائص التفكير الناقد

يشير (صلاح الدين عرفه محمود،2006،161)ان التفكير الناقد يتميز ببعدين هما:

  • ·       البعد المعرفى

ويمثل الاساس(الاطار) النظرىTheatrical Frame من اجل تحليل الافكار

  • ·       البعد الانفعالى

ويمثل التوجه العام والتربوى،والاستمتاع بالعمل

ويحدد “باير1995″ الخصائص الاساسيه للتفكير الناقد(فى: جودت احمد سعاده،2003،104-105)متمثله فيمايلى:

-         توفر القابليات او العادات العقليه المهمه Dispositions

مثل :التشكك ،العقل المتفتح ، تقدير الدليل ، الاهتمام بكل من الدقه والوضوح ،النظر لمختلف وجهات النظر،تغيير المواقف فى ضوء المبررات والاسباب الجديده .

-         توفر المعايير او المحكات المناسبه Criteria

فالتفكير بطريقه ناقده سليمه يتطلب تطبيق المعايير او المحكات الملائمه والمناسبه ،والحقيقه ان هناك جدل حول حاجة كل ماده دراسيه لمعايير خاصه بها الا انه بعض هذه المعايير يمكن تطبيقها على جميع المواد الدراسيه.

-         توفر نوع من المجادله Argument

وتتمثل فى عباره او مقترح مدعوم بدليل،والتفكير الناقد يتضمن تحديد هذه المجادلات والعمل على تقيميها وتطويرها.

-         الاهتمام بالاستنباط او الاستنتاج Inferring

فمن الضرورى توفر المقدره على استنباط واستنتاج الاحكام او القواعد النهائيه من واحده او اكثر من المسلمات ،وهذا يتطلب فحصا للعلاقات المنطقيه بين البيانات والمعلومات المتوفره.

-         الاهتمام بوجهات النظر الاخرىPoint of views

فالمفكر الناقد ينظر الى :الظاهره\المشكله\الموضوع من زوايا مختلفه واضعا فى الاعتبار انه اذا كان له وجهة نظر فى الظاهره\المشكله\الموضوع المطروح فإن للاخرين وجهات نظر اخرى يجب الاستماع اليها والاستفاده منها من اجل الوصول فى نهاية الامر الى القرار الاكثر دقه وصواب .

-         توفر اجراءات Procedures لتطبيق المعايير او المحكات

حيث يتم فى التفكير الناقد العديد من الاجراءات التى تساعد على تطبيق المعايير او المحكات التى يتمثل اهمها فى: طرح الاسئله ، التوصل الى احكام ، تحديد الافتراضات.

كما تضيف (فريده عبد الملك حسن،2004 ،45)ان التفكير الناقد يتسم بأنه :

  • ·       نشاط ايجابى خلاق
  • ·       عمليه ،وليس ناتج فقط
  • ·       يتغير التعبير عنه بتغير السياق الذى يظهر فيه داخليا او خارجيا
  • ·       يستثار بالاحداث السلبيه والايجابيه
  • ·       نشاط  انفعالى وعقلانى معا.

3-   أهمية تعيلم التفكير الناقد وتطوير مهاراته

يجمع المهتمون بالتفكير الناقد على  اهميته لانه يحول عملية اكتساب المعرفه من عمليه خامله الى نشاط عقلى ،يؤدى الى اتقان ا فضل للمحتوى المعرفى ،وفهم اعمق له على اعتبار ان التعليم فى الاساس عملية تفكير

ويكسب التفكير الناقد – الطلاب – تعليلات صحيحه ومقبوله للمواضيع المطروحه فى مدى واسع من مشكلات الحياه اليوميه ،ويعمل على تقليل التعليلات الخاطئه لديهم(Mc Carthy ,1992,   )

كما يؤدىتعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته الى مراقبة الطلاب لتفكيرهم وضبطه ،ويجعل افكارهم اكثر دقه واكثر صحه ،مما يساعدهم فى صنع القرارات فى حياتهم اليوميه ،ويبعدهم عن الانقياد العاطفى والتطرف فى الرأى(ايمان كمال داود،2003،66)

هذا. و تعليم التفكير الناقد وتنمية مهاراته يشجع الطلاب على التفكير الجدلى Dialectical الذى بدونه لن يكون الطالب متكاملا عقليا ووجدانيا واخلاقيا (paul,1987)

 ولسوف تمكن- عملية تعليم التفكير الناقد  وتطوير مهاراته –  الطلاب  من مواجهة متطلبات المستقبل فاكتساب اساسيات القرن 21 لن تكون باكتساب كميات هائله من الحقائق التى بنبغى مذاكرتها واستظهارها،وانما تكون باكتساب الاساليب المنطقيه والعقليه والابداعيه فى استنتاج وتفسير الافكار(Crow,1989)،(Fisher,1991)   

وتؤدى كذلك لاستقلالية الطالب فى التفكير كما انها تحرره من التبعيه وتبعده عن التمحور الضيق حول الذات لينطلق الى مجالات اوسع ،وتشجع فيه روح التساؤل والبحث وعدم التسليم بالحقائق دون تحر او استكشاف ،فالتفكير الناقد فرصه مواتيه  لتدريب الطلاب على صنع القرارات والخيارات واصدار الاحكام مما يلبى حاجه اساسيه للمجتمع الديمقراطى متمثله فى تكوين مواطن مستنير الرأى يعتقد فيما هو سليم وصحيح وينزع الى التصرف بتعقل وحكمه (ايمان داود،2003،67)

ويضيف(صلاح الدين عرفه محمود،2006،164-165) ما يؤكد من اسباب لاهمية تعليم التفكير الناقد وضرورة تطوير مهاراته فيقول ان تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته ..

-         يزود المتعلم بأدوات التفكير التى يحتاجها من اجل التعامل مع تحديات عصر المعلومات

-         يعد من الاهداف التربويه التى يحتاجها المجتمع فى مؤسساته التعليميه

-         يساعد على تكوين العقليه الناقده التى تستطيع تحقيق توازنا بين المعاصره والعولمه  والهويه القوميه والثقافيه

-         يساعد فى مواجهة حملات الغزو الثقافى والحفاظ على الهويه الثقافيه

-         ضروره تربويه لحماية الصغار من التأثيرات الضاره المنتشره فى المجتمع

-         يساعد فى التعامل مع المشكلات الاجتماعيه والفيزيقيه فى المجتمع بصوره تساعد على ايجاد الحلول المناسبه لهذه المشكلات

-         يكسب الفرد المرونه والموضوعيه والعقلانيه فى مقابلة القضايا التى تواجهه

-         يساعد الفرد على التكيف بدرجه كبيره مع المجتمع وتغيراته

-         يطور قدرات التلاميذ على حل المشكلات والتفكير فى كافة مجالات المعرفه

-         ينمى لدى الافراد مهارات الاتصال والتثقيف العلمى

-         يزيد من فاعلية التعلم ،واستخدام المهارات العقليه لدى المتعلم

-         يفيد فى نقل المتعلم من اكتساب المعرفه الى استخدام المعرفه وبالتالى الدخول الى مجتمع انتاجية المعرفه

-         يفيد فى العمل على مواجهة العنف والارهاب بمستوياته الفكريه والعقائديه والثقافيه من خلال نمو استقلالية الرأى

-         ضروره ملحه لمواجهة التحديات فى الالفيه الجديده

4-   الاساليب المختلفه لتعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته

يذكر(محمد هاشم ريان،2005،25)انه – بصفه عامه – من الضرورى ان نفرق بين التفكير كعمليه عقليه ،وبين تنمية التفكير كعمليه تعليميه تعلميه يشكل التفكير جزء منها وهو يرى مفهوم تنمية التفكير على انه:

“منظومة الانشطه التعليميه الهادفه الى رفع مستوى التفكير عند الطلبه ،وتطوير قابليتهم الذهنيه لمساعدتهم على حل مشكلاتهم التحصيليه وغيرها ،وتحقيق اهداف التعليم وطموحات الفرد والمجتمع.”

ويرى( سعد على،1998،16)مفهوم تنمية التفكير على انه:مجموعة العمليات التعليميه المتكامله المخطط لها لتقويم تفكير المتعلم والارتقاء به الى اعلى المستويات ،وتدريبه على استخدام افضل اساليب التفكير واستراتيجياته من خلال تعرضه لبرامج وانشطه ومواقف تثير التفكير وتنميه لتحقيق احسن النتائج.

هذاوتهدف عملية اكساب وتنمية مهارات التفكير عموما (محمد هاشم ريان،2005،25-26)الى:

  • ·       تطوير كفاية العمل الذهنى لدى الطلاب فى اثناء المواقف التعليميه
  • ·       تمكين الطلاب من مهارات التفكير وتوظيفها فى مواجهة مشكلات الحياه
  • ·       مساعدة الطلاب على التصدى لمعالجة القضايا بالطرق المنهجيه الصحيحه
  • ·       تطوير اتجاهات الطلاب نحو المدرسه والخبرات التعليميه التى تقدمها
  • ·       تنمية مهارات التفكير العليا عند الطلاب لتوظيفها فى مواقف الحياه
  • ·       تحقيق الانتباه عند الطلاب وتقليل عوامل التشتت فى المواقف الصفيه
  • ·       تشجيع المعلمين على الاخذ باساليب التفكير وتوظيفها فى مواقفهم الصفيه
  • ·       تحفيز المعلمين على تبنى استراتيجات وطرق فاعله فى تناول الموضوعات المنهجيه مع طلابهم

وترتكز عملية تطوير وتنمية مهارات التفكير الى مجموعه من الاسس يوجزها (محمد هاشم ريان،2005،26)فيمايلى:

-          التفكيرصفه من صفات الانسان السوى،وتمكينه منه من المسؤليات الاولى للمؤسسات التعليميه.

-         كل انسان سوى قادر على تطوير عملية التفكير لديه بصوره نسبيه.

-         حماية العقل الانسانى وتنمية الثروه البشريه مسؤلية الدوله.

-         تعلم طرق التفكير السليمه حق لكل متعلم.

-         إتقان تقنيات طرق تعليم التفكير واساليبه من متطلبات مهنة التعليم.

-         تيسير مهمة المعلم فى تنمية التفكير عند الطلاب من واجبات القياده التربويه.

-         عملية تنمية التفكير واستراتيجياته عمليه متجدده تحتاج من التربويين المتابعه والاهتمام.

-         تعلم طرق التفكير الجيد واساليبه ضروره من ضرورات تحقيق الذات ومواجهة مستجدات الحياه.

-         عملية تنمية التفكير ترتقى بالانسان وتصلح من شأنه.

-         مستوى نمو اى بلد يقاس بمدى نمو القدرات العقليه عند اهله

وتذكر (ايمان داود،2003،  45،46)ان هناك اتجاهان لتعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته لدى المتعلمين هما:

  • ·       الاتجاه الاول:

يدعو الى تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته من خلال تعليم المواد الدراسيه المختلفه.كالرياضيات ،والعلوم ،….الخ

واصحاب هذا الاتجاه  وانصاره انما يرون التفكير الناقد كمهاره خاصه للمجال المعرفى ولذا فهم يروا ان تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته ينبغى ان يكون من خلال المواد الدراسيه المختلفه  حيث يساعد ذلك الطلاب على:

أ‌-        اكتساب فهم اعمق للمحتوى التعليمى للمواد الدراسيه المختلفه

ب‌-  التغلب على مايواجهونه من صعوبات تعلم اثناء تعليمهم المواد الدراسيه المختلفه

ت‌- استخدام التفسيرات الصحيحه والاحكام الدقيقه فيما يتعلق بالمواد الدراسيه المختلفه.

  • ·       الاتجاه الثانى:

ويدعو الى تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته كماده مستقله عن المواد الدراسيه المختلفه ،حيث يرى اصحاب هذا الاتجاه وانصاره التفكير الناقد كقدره عامه وانه فى حال اكتسابها من قبل المتعلم – بعد مروره ببرنامج تدريبى معد للتفكير الناقد خصيصا – سوف يستطيع المتعلم مستقبلا  توظيف ما اكتسبه من مهارات للتفكير الناقد فى المناحى التطبيقيه للمواد الدراسيه المختلفه وكذلك فى حياته العمليه وسلوكياته فى المجتمع.

 وسوف تتبنى الدراسه الحاليه الاتجاه الاول للاسباب التاليه:

-         انه من المسلم به ان:التعليم الصفى يتضمن ثلاثه مكونات رئيسيه هى:

المعلم ،المحتوى التعليمى المتعلم.

ولسلوك المعلم داخل الصف الدور الاساسى والرئيسى فى انتاج الفكر والسلوك الابداعى لدى المتعلم اذا اخذ فى اعتباره اثناء تدريسه (ايمان داود،2003،44) مايلى:

  • ·       تدريب الطلاب على تبرير الافكار المطروحه
  • ·       السير فى استراتيجيات استقرائيه
  • ·       ازعاج الطلاب بالبدائل ،وطرح الاسئله المفتوحه
  • ·       تدريب الطلاب على محاكمة مايجرى فى المناقشات الصفيه
  • ·       استخدام تقنيات سقراط
  • ·       احترام قيمة الرأى الفردى مع عدم اغفال اهمية الاغلبيه
  • ·       الالتزام بان معارضة فكره ما ليست دليلا على قلة او عدم اهميتها
  • ·       الاصغاء الى وجهة نظر الاخر لفهم مايرمى اليه ،ومحاكمة فكره
  • ·       اتاحة الفرصه للجميع للتعبير عن افكارهم
  • ·       استخدام اسلوب الافناع والاقتناع
  • ·       تشجيع الطلاب على متابعة تفكيرهم  وسبر جوانب القضيه المطروحه، والتشجيع على عدم قبول مايقوله المعلم لهم ببساطه
  • ·       السماح بحدوث اخطاء ،ومراعاة شعور الاخرين
  • ·       تمتع المعلم بعقل منفتح ،ويستخدم معايير نوعيه،ويحترم الرأى الاخر،وينمى الاستقلاليه الفكريه لدى الطلاب

5-   خصائص الناقد الجيد

توجد مجموعه من الخصائص والسلوكيات اوردها الباحثون فى الفرد الذى يفكر تفكيرا ناقدا (فى:رند العظمه،2007،55-56) وتلك الخصائص وهذه السلوكيات تتمثل فى ان الناقد الجيد:

-         يفرق بين الرأى والحقيقه

-         ينفتح على الافكار الجديده

-         يعرف متى يحتاج الى معلومات جديده

-         يعرف الفرق بين نتيجه (ربما تكون صحيحه)ونتيجه لابد ان تكون صحيحه

-         يستخدم مصادر علميه موثوقه ويشير اليها

-         يعتمد الطريقه المنظمه فى التعامل مع المشكلات

-         يعرف ان الناس لديهم افكارا مختلفه حول معانى المفردات

-         يأخذ جميع جوانب الموقف بنفس القدر من الاهميه

-         يكون محبا للاستطلاع ،ومرن

-         يتساءل عن اى شئ غير مقبول

-         يبحث فى الاسباب والادله والبدائل

-         يتخذ موقفا ويغيره عند توفر الادله

-         يعرف المشكله بوضوح

-         يتأنى فى اصدار الاحكام

-         يتميز بالموضوعيه والبعد عن العوامل الذاتيه

-         يفصل التفكير العاطفى عن التفكير المنطقى.

6-   معوقات تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته

تحدد (ايمان كمال داود،2003،23) معوقات تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته فيما يلى:

  • ·       لايزال الطابع العام السائد فى وضع المناهج الدراسيه والكتب المدرسيه متأثرا بالافتراض الواسع الانتشاروالذى مفاده ان عملية مراكمة كم هائل من المعلومات والحقائق ضروريه وكافيه لتنمية مهارات التفكير لدى الطلاب.
  • ·       لا تزال الفلسفه العامه للمدرسه ودورها فى المجتمع ،واهداف التربيه والتعليم ،ورسالة المعلم تركز على عملية نقل وتوصيل المعلومات بدل التركيز على توليدها او استعمالها
  • ·       تواجه الهئيات التعليميه والاداريه مشكله فى تعريف التفكير وتحديد مكوناته بصوره واضحه تسهل عملية تطوير نشاطات واستراتيجيات فاعله فى تعليمه
  • ·       تقوم برامج تدريب المعلمين وتأهيلهم ،وكذلك المقرارات الجامعيه فى كليات التربيه على افتراض ان ما يدرسه المعلمون المتدربون حول اساليب التعليم ونظريات التعلم وغيرها يؤدى بصوره تلقائيه الى انتقال خبراتهم النظريه الى ممارسات عمليه على مستوى الصف
  • ·       يعتمد النظام التربوى بصوره متزايده على امتحانات مدرسيه وعامه قوامها اسئله تطلب مهارات معرفيه متدنيه.

هذا،ويضيف (عبد القادر ،2006،170)ان العديد من الاراء اتفقت على ان هناك مجموعه من العوامل التى تعيق تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته لدى المتعلمين وتؤثر على تعلمهم بشكل سلبى من اهمها مايلى:

-         التعصب لرأى معين او فكره ما والحكم عليها من وجهة نظر معينه معروفه مسبقا ،تحددها مجموعة الظروف التى نشأ فيها المتعلم وتتفق مع ميوله وهواه الشخصى

-         التسرع فى فهم واستيعاب المواد:المقرؤه\المسموعه\المرئيه

-         الانصياع للاراء التواتريه والتى تتضمن ما يحكى من احاديث السلف والامثله الشعبيه ..الخ

-         التسرع فى اصدار الاحكام وابداء الاراء

-         مسايرة الاتجاهات دون تحكيم العقل

-         التفكير الروتينى(الجامد)المحدود،وعدم المرونه ومقاومة التغيير

-         البعد عن التفكير المنطقى والاقتراب من التفكير الخرافى

-         المؤثرات العاطفيه والانفعاليه وهى تحدث نتيجة ارتباط موضوع التفكير بعلاقه ذات صله انفعاليه وعاطفيه بالمتعلم فيبعد عن الموضوعيه عند تقييمه له

-         التطرف فى ابداء الاراء نحو موضوع او مشكله او فكره ما

7-   دور المعلم فى تعليم التفكير الناقد وتطوير مهاراته

عند مناقشة اهمية دور المعلم فى تفعيل عمليات التفكير الناقد لدى المتعلمين يجب ان ندرك دوره كقدوه من خلال الادوار الى يقوم بها كى يسهل عملية التفكيرالناقد عند المتعلمين ،ومن هذه الادوار (رند العظمه،2007،59-61) مايلى:

  • ·       المعلم مخطط لعملية التعليم:

ينظم فى خطط دروسه اليوميه والخطط الفصليه،واهداف الاداء،وعينات الاسئله،والمواد التعليميه والنشاطات التى من شأنها ان تحدد اهداف التعليم ووسائل تحقيقها

  • ·       المعلم مشكل (مهيئ)للمناخ الصفى:

فالمناخ الصفى المبنى على ديناميات المجموعه والمشاركه الديمقراطيه هو الذى يوطد مناخا حماعيا متماسكا يقدر فيه التعبير عن الرأى والاستكشاف الحر والتعاون والدعم والثقه بالنفس والتشجيع

  • ·       المعلم مبادر:

وذلك عن طريق استخدام تشكيله من المواد والنشاطات وتعريف الطلاب بمواقف تركز على المشكلات الحياتيه الحقيقيه للطلاب ويستخدم اسلوب طرح الاسئله لاشراك المتعلمين بفاعليه

  • ·       المعلم محافظ على التواصل:

ان اسهل مهمه يمكن ان يمارسها المعلم هى اثارة اهتمام المتعلمين بقضايا ممتعه وحقيقيه ،والصعوبه التى يواجهها هى فى الحفاظ على انتباههم وهذا يستدعى من المعلم استخدام مواد ونشاطات واسئله مثيره لتحفيز المتعلمين

  • ·       المعلم مصدر للمعرفه:

يلعب المعلم فى كثير من الحالات دور مصدر للمعرفه اذ يقوم باعداد المعلومات وتوفير الاجهزه والمواد اللازمه للمتعلمين لاستخدامها فى حين يتجنب تزويد المتعلمين بالاجابات التى تعيق سعيهم الحثيث للوصول الى استنتاجات يمكنهم التوصل اليها بانفسهم وتكوينها

  • ·       المعلم يقوم بدور السابر:

وذلك من خلال طرح اسئله عميقه متفحصه تتطلب تبريرا او دعما لافكارهم وفرضياتهم واستنتاجاتهم التى توصلوا اليها

  • ·       المعلم قدوه:

حيث يقوم المعلم بوصفه انموذجا بتقديم السلوك الذى يبين انه شخص مهتم ،محب للاستطلاع ،ناقد فى تفكيره وقراءاته،منهمك بحيويه،مبدع ،متعاطف،راغب فى سبر تفكيره سعيا وراء الادله.

 




    Leave a Reply

    Fill in your details below or click an icon to log in:

    WordPress.com Logo

    You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

    Twitter picture

    You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

    Facebook photo

    You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

    Google+ photo

    You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

    Connecting to %s



Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: